الرياضة

حقائق لا يعرفها الجميع عن رونالدو … تعرف عليها

أكثر من مجرد لاعب.. حقائق لا يعرفها الجميع عن رونالدو

سواء اختلفنا على حبه أم اتفقنا إلا أن التاريخ سوف يقف كثيراً أمام التاريخ الذي صنعه كريستيانو رونالدو لنفسه في رياضة كرة القدم، فذلك اللاعب يعتبره نصف سكان كوكب الأرض الأفضل في تاريخ كرة القدم على مر العصور. 

فلا يوجد أي رقم قياسي في تاريخ اللعبة الشعبية الأولى إلا وحطمه صاروخ ماديرا فالآن كل الأرقام القياسية في عالم كرة القدم قد تم حجزها من قبل كريستيانو رونالدو.

وعلى الرغم من أن الكثير يرى أن رونالدو هو أكثر لاعبي كرة القدم، وربما البشر غروراً إلا أن الحقيقة عكس ذلك تماماً، ففي التقرير التالي سوف تتعرف على بعض الأسرار الخاصة، وبعض الجوانب الرياضية والإنسانية التي لا يعرفها الكثيرون عنه والتي يحرص الدون على القيام بها بشكل منتظم.

1- رونالدو المريض 

جسمانياً يمتلك كريستيانو رونالدو أحد أكثر الأجسام الرياضية تكاملاً بين لاعبي ونجوم الرياضات المختلفة وليس في كرة القدم فقط، ولكن لن تصدق أن قائد المنتخب البرتغالي كان يعاني من مرض في القلب وهو في سن الـ15 كاد أن يجبره على الاعتزال لولا الإصرار الذي يتمتع به رونالدو.

فلقد خضع اللاعب البرتغالي إلى جراحة عاجلة في القلب أنقذت مستقبله الكروي، والمثير في الأمر أنه لم يستمع لنصائح الأطباء بشأن الحصول على فترات طويلة من الراحة  بعد العملية، وذهب لتمرين فريقه بعد الجراحة بأيام قليلة.

2- التبرع بالدم 

يعتبر الوشم من الأشياء الاكثر انتشاراً بين نجوم الرياضة المختلفة فهم يستخدمونه لتجسيد رحله معاناتهم من الفقر إلى النجاح عن طريق الكتابات والرسومات التي يحفرونها على أجسادهم .

ولكن رونالدو لا يمتلك أي وشم على جسده وذلك بسبب اعتياده الدائم على التبرع بالدم في الدول المختلفة فالشخص الذي يرسم أي شيء على  جسده عن طريق الوشم عليه أن ينتظر سنة كاملة ليستطيع التبرع بالدم بطريقة صحية دون تلوث.

3- 130 كم/ساعة !

130 كيلومتراً في الساعة هو متوسط معدل سرعات الكرات الثابتة التي يرسلها رونالدو إلى شباك الخصوم، وبالطبع هي سرعة كبيرة جداً بالنسبة لكرة تسدد بالقدم، ولا يتفوق عليه في هذا سوى النجمين الأسطوريين روبرتو كارلوس والهولدي إيدجار ديفيدز!

4- علاقته بوالده 

كان رونالدو شديد التعلق بوالده الذي رحل بعد إدمانه للكحول، وقد يتذكر عشاق رونالدو عبارة شهيرة عبر فيها رونالدو عن شدة اشتياقه لوالده الذي تركه وحيداً وهو في الـ20 من عمره حين قال: “عندما كنت صغيراً كنت دائماً أقول لأبي إنني سوف أمتلك منزلاً كبيراً كالذي يمتلكه مايكل جاكسون، فقال أبي لي لا تحلم كثيراً، والآن وبعد أن أصبحت أمتلك منزلاً أكبر من منزل مايكل جاكسون أريد أن يعود، ولا أريد المنزل الكبير”.

5- قاهر الدهون 

على الرغم من أن عارضي الأزياء الذكور يحافظون جيداً على كتلهم العضلية ونسبة الدهون المنخفضة في أجسادهم إلا أن الدون يمتلك نسبة من الدهون في جسمه تقل عن تلك النسبة التي يمتلكها عارضو الأزياء أنفسهم، حيث تبلغ أقل من 10% فقط .

6- الوفاء

تلك الصورة تجمع بين صديق رونالدو المقرب الذي ينسب له الفضل في احتراف الدون لكرة القدم، فلقد كان ألبرت فينتري لاعب نادي سبورتنج لشبونة السابق هو من شجع رونالدو على اللعب داخل الأكاديمية الكروية للنادي البرتغالي، وعندما زامله رونالدو في الفريق كان ألبرت يفضل أن يسجل رونالدو الأهداف بدلاً عنه لدرجة أنه كان يمرر له الكرة ومرمى الخصم خالٍ ليحسب الهدف للدون .

ولقد سأله رونالدو بعد ذلك عن سر تلك الأهداف الكثيرة التي يهديها إليه صديقه أمام المرمى الخالي قال ألبرت ببساطة: “لأنك أفضل مني”، و بعد سطوع نجم رونالدو واعتزال ألبرت لكرة القدم سوف تندهش عندما تعلم أن رونالدو اشترى منزلاً فخماً لصديقه القديم بالإضافة إلى سيارة رائعة، ويتكفل رونالدو بكل مصاريف عائلة صديقة الوفي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق