التكنولوجيا

تعرف على حقيقه تسبب الميكرويف بالسرطان ؟

جهاز الميكرويف.. هل يسبب السرطان؟

أصبح جهاز الميكرويف أحد أجهزة المنزل الرئيسة التي لا يستطيع أي منزل الاستغناء عنه نظرًا لإنجازه الكثير من الوقت والمجهود؛ حيث إنه يقوم بتسخين الطعام أو الشراب في أقل من 30 ثانية، بل ويمكنه فك تجميد كل أنواع الطعام وأشكاله، وهناك بعض الأشخاص استطاعوا أن يبتكروا في استخدامهم للميكرويف ليتمكنوا من الطهي بداخله، فمنهم من طها كعكة باستخدام مج فخاري، ومنهم من طهى البيض بكل سهولة وفي خلال دقيقة واحدة.

ولكن في الآونة الأخيرة واجه الميكرويف الكثير من الشائعات داخل نطاق الوطن العربي على كل مواقع التواصل الاجتماعي، وحذر الكثيرون من استخدامه معللين ذلك بأنه خطر على الصحة، وأنه يسبب السرطان، وأنه يقوم بإرسال أشعة مضرة للغاية على الصحة .

تسببت تلك الشائعات في منع ربات المنزل أولادها وأسرها من استخدام الميكرويف بشكل قاطع، ولكن في الحقيقة هناك الكثير من الأمور التي كشفتها  الجمعية الأمريكية للسرطان، وكذلك المنظمة العالمية للغذاء والدواء حول الميكرويف، وكيفية عمله وهل يسبب السرطان بالفعل أم أنها مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة؟

كيفية اختراع الميكرويف

كان هناك مهندس اتصالات أمريكي يدعى بيرسي يجلس في مقرّ عمله في شركة رايثون منهمكًا في صناعة أحد أجهزة الرّادار عام 1946م، ولكن عندما مد يده في جيب بنطاله لالتقاط قطعة الشيكولاته بداخله، فوجئ بأنها قد انصهرت تمامًا ولوّثت سرواله رغم أن الغرفة كانت باردة للغاية، ولا يوجد أي مصدر للحرارة أو أشعة شمس، عندها أثار الأمر الحيرة في ذهن بيرسي، فأراد أن يتحقق من الأمر، فذهب لإحضار بذور الذرة، وقربها من صمام إلكتروني يعمل على تشغيل جهاز الرادار، وبالفعل وجد أن حبات الذرة تتناثر في أرجاء الغرفة مكونة الفشار.

طريقة عمل الميكرويف

الممنوعات خلال استخدام الميكرويف

بطريقة مبسطة للغاية بدون تعيقدات، يعمل الميكرويف بالموجات الكهرومغناطيسية (موجات الراديو)، يتم إطلاق تلك الموجات على جزيئات الماء الموجودة داخل الأطعمة التي تسعى لتسخينها؛ حيث يتم تزويد سرعة حركة جزيئات الماء بشكل تذبذبي، والتي بطبيعة الحال تولد طاقة حرارية من احتكاك جزيئات الماء داخل الطعام بعضها ببعض، ومن ثم يتم تسخين الطعام دون وجود الحرارة في المحيط الداخلي للميكرويف.

لذلك لا يقوم الميكرويف بتسخين أي مواد لا تحتوي على مياه، فتجد أن الأطباق لا تسخن، بل إنها تستمد الحرارة من حرارة الطعام الموجود بداخلها.

ما مخاطر الميكرويف؟

في بعض الحالات يصبح الميكرويف ضاراً، إذا كان هناك تسريب غير ملاحظ لوقت طويل (أكثر من 5 مللى وات) من موجات الميكرويف؛ حيث إن التعرض لدرجات عالية من موجات المايكرويف المتسربة يمكن أن يتسبب فى حروق مؤلمة، أو إعتام فى عدسة العين، أو يؤثر على الحيوانات المنوية للرجال، ولكن كل هذه الأعراض تكون مؤقتة، وتنتهى بمجرد عدم التعرض لهذه الموجات.

كما أن النماذج الحالية للميكرويف محكمة الغلق للغاية؛ مما يمنح أي احتمال لوجود أي تسريب محتمل، أو حتى إذا وجد تسريب فإنه لن يتعدى الـ5 مللي وات المذكورة.

هل الميكرويف يسبب السرطان؟

طريقة عمل الميكرويف

 دعمت معظم الدراسات المعملية التي أجريت حتى الآن فكرة أن موجات التردد اللاسلكي لا تملك طاقة كافية؛ لتكون قادرة على التسبب في السرطان.

هل يفقد الميكرويف القيمة الغذائية للطعام؟

قد تكون الإجابة عن هذا السؤال صادمة بعض الشيء للبعض، ولكن الطهي في الميكرويف لا يفقد القيمة الغذائية للطعام نهائيًا، وبالمقارنة مع طريقة الطهي التقليدية، قد يكون الطهي في الميكرويف أكثر فائدة من الطهي التقليدي؛ حيث يحتفظ الطعام بالفيتامينات والمعادن أكثر؛ لأن عملية الطهي تتم بشكل أسرع ودون إضافة ماء.

الممنوعات خلال استخدام الميكرويف

1 –يمنع منعاً باتاً استخدام الأواني المعدنية أو الألمونيوم في المايكرويف؛ حيث تنعكس الموجات الدقيقة من هذه المواد؛ مما يسبب أضراراً للميكرويف.

2 –  يجب الحرص على عدم تسخين السوائل في الميكرويف لفترة طويلة؛ حيث أثبتت الدراسات أنه وفور خروجه في الميكرويف فإنه قد يبدأ في الغليان فور استخدام مادة معدنية للتقليب؛ مما يسبب حروقاً بالغة في الجلد

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق