التكنولوجيا

تعرف على الميزات المبتكرة بالهواتف الذكية في 2018

الميزات المبتكرة بالهواتف الذكية في 2018

منذ بداية العام وإلى الآن، تم إطلاق الكثير من الهواتف الذكية من شركات رائدة، وأخرى ناشئة والصاعدة، وهي بالطبع تحاول أن توفر كل الخيارات الممكنة، والتي يمكن أن تلبي احتياجات كل الفئات، لهذا السبب تُصدر كل شركة عددًا من الهواتف سنويًا، أقلها آبل التي تصدر في العادة من هاتفين إلى 3 هواتف جديدة كل عام.

في كل عام، تتبع الهواتف الذكية مجموعة الاتجاهات الخاصة بها. وعلى الرغم من أن الاتجاهات السائدة منذ عدة سنوات مضت قد تبدو “بسيطة” اليوم، إلا أنها بالتأكيد كانت مبدعة بالنسبة لوقتها.

يعد استخدام الهاتف الذكي بشاشة تعمل باللمس بأصابعك أمرًا طبيعيًا تمامًا اليوم، ولكن في عام 2007 عندما أظهر آيفون الأصلي المفهوم الذي يعمل دون استخدام القلم، كان الأمر ثوريًا.

في هذا المقال سنتكلم عن الميزات المبتكرة والمميزة على الهواتف الذكية في العام الحالي 2018.

  • معدل تحديث 120 هيرتز على الهواتف الذكية

تحتوي معظم الهواتف الذكية اليوم على معدلات تحديث 60 هرتز، أو 60 إطارًا فعليًا معروضة على الشاشة في الثانية. وسوف يجد معظم الناس هذا كافياً. لن تجد عيناك أي خطأ في معدل التحديث هذا.

لكن الألعاب التي تشهد أحداثًا وتطورات عديدة في الثانية، منها ألعاب المصارعة والقتال والسباقات،  تتطلب أن يكون الجهاز بأعلى أداء ممكن؛ لتستمتع بتجربة استخدام جيدة تشبه ألعاب الفيديو على المنصات المنزلية مثل بلاي ستيشن.

يمكن للهواتف الذكية للألعاب هذا العام، بما في ذلك هاتف Razer، أن تحافظ على معدل التحديث المعزز هذا. حتى إن هاتف آسوس ROG الذي تم إطلاقه مؤخرًا يعمل على تحديث معدل 90 هرتز، مما يدل على أن الهواتف الذكية للألعاب هذه السنة ستستفيد من هذا الاتجاه.

  • وحدات الكاميرا المنبثقة والمنزلقة

يبدو أن الكاميرا الخلفية والأمامية لن تبقى على وضعها الافتراضي في الهواتف الذكية مستقبلاً، فقد ظهرت بعض الهواتف التي جاءت بتحسينات على مستوى مظهرها، منها Vivo NEX و Oppo Find X والتي جاءت بهذه الكاميرات دون شغل مساحة على الجهاز.

تنبثق الكاميرا من الجزء العلوي من الهواتف الذكية، مما يسمح للشاشة بالتمدد حتى الجزء العلوي من المقدمة بدون الشق. هذا يسمح لشاشة الهاتف الذكي من الحافة إلى الحافة حقاً، دون الحاجة إلى وضع الكاميرا الأمامية في مكان غريب. في حين أن جهاز Vivo  يحتوي فقط على الكاميرا الأمامية المنبثقة عند الحاجة، فإن هاتف أوبو يمتلك حتى إعداد الكاميرا الخلفية على الوحدة المزودة بمحركات، مما يعني أن جزءًا من الهاتف سينزلق ميكانيكيًا في كل مرة تريد فيها التقاط صورة. قد يبدو الأمر محرجًا إلى حد ما، ولكنها الآن الطريقة الوحيدة للحصول على شاشة فائقة الحافة فعلاً على هاتف ذكي.

  • كاميرا مزدوجة الفتحة

إنها ميزة غير شائعة، حيث توجد كاميرات ذات فتحة مزدوجة فقط على جالاكسي إس 9 و Galaxy S9+ في الوقت الحالي. ومع ذلك فهي ميزة مفيدة للغاية ومتقدمة تقنيًا، وهي التي تجعل كاميرا هذا الجهاز الأفضل في السوق حاليا.

اعتماداً على هذه التقنية، يمكن للكاميرا استخدام الفتحة الأوسع أو الأضيق؛ اعتماداً على ظروف الإضاءة. في ظروف الإضاءة المنخفضة، تساعد الفتحة الواسعة الهاتف على التقاط صور أفضل، في حين تستفيد ظروف الإضاءة الجيدة من الفتحة الأضيق للحصول على تفاصيل وألوان أفضل. إنها خدعة بسيطة، والتي يمكن أن تساعد الهواتف الذكية على التقاط صور أفضل.

  • دعم الكاميرا الثلاثية

انتشرت الكاميرا الثنائية في الهواتف الذكية على مدى السنوات الثلاث الأخيرة، لكن خلال العام الحالي؛ برز إلى السطح نظام الكاميرا الثلاثية.

رأينا هذه التقنية لأول مرة مع هاتف P20 Pro من هواوي، وهي التي تقدم مزيداً من إمكانية التقاط الصور وتسجيل فيديوهات ذات أبعاد أكبر وجودة أفضل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق