التكنولوجيا

تعرف على أبرز عيوب آيفون iPhone XS وإكس إس ماكس

أبرز عيوب آيفون iPhone XS وإكس إس ماكس التي تمنعك من شرائهما

مؤخرًا كشفت شركة أبل عن ثلاثة هواتف ذكية في مقدمتها iPhone XS وإكس إس ماكس، هذا الأخير هو النسخة الأكبر من الهاتف الرائد الرئيسي.

بالطبع تطرقنا إلى مميزاتها والمواصفات التقنية الخاصة بهما، إضافة إلى الكثير من التفاصيل الأخرى.

لكن يتساءل الكثير من القراء والمتتبعين عن العيوب التي يعاني منها كلا الهاتفين، ما هي؟ وما الذي يمكن أن يمنع أي شخص من الحصول على واحد منهما أو كليهما.

  • أسعار الهواتف الرائدة من أبل لا تناسب الجميع

كانت أسعار هواتف أبل من قبل تقل عن 1000 دولار وتصل إلى 800 دولار أو حتى إلى 900 دولار للنسخة الأفضل على الإطلاق، لكن هذا العام تجاوزت الشركة الحدود ووصل سعر آيفون 1400 دولار للنسخة الأفضل على الإطلاق فيما أقل نسخة هنا تتوافر بسعر 999 دولارًا.

يدفع جهاز iPhone XS وXS Max أبل إلى أبعد من ذلك في منطقة الإلكترونيات الاستهلاكية الفاخرة الباهظة، على الرغم من أن الطراز الأساسي لجهاز iPhone XS يظل عند 999 دولارًا قبل الضريبة، فإن ترقية السعة التخزينية من 64 جيجا بايت إلى 256 جيجا بايت نظرًا لعدم وجود طراز 128 جيجا بايت يضعك عند 1150 دولارًا قبل الضريبة. نسخة 512 جيجا بايت تتطلب 1350 دولارًا.

يعتبر سعر XS Max أكثر قابلية للفهم قليلاً؛ نظرًا لشاشته الكبيرة، يبدأ السعر من 1099 دولارًا، ويصل إلى 1449 دولارًا للنموذج بسعة 512 جيجا بايت. هذا هو آيفون الأكثر ثراءً الذي صنعته شركة أبل على الإطلاق. وحقيقة أنه يكلف أكثر من الحواسيب الرائدة يعد أمرًا صادمًا.

تشعر أكثر بأن هذا ليس عدلاً عندما تسمع أن الشركة تحقق صافي ربح يقدر بمئات الدولارات من كل نسخة، حينها تدرك أن أبل تبيع لك اسمها، وليس المنتج بحد ذاته.

  • آيفون iPhone XS وإكس إس ماكس ليسا أفضل بكثير من آيفون XR

مع جهاز iPhone XS وXS Max، فأنت لا تحصل فعلاً على أجهزة أفضل بكثير من نسخة XR الأرخص من أبل.

يحتوي جهاز XR على  معالج A12 Bionic نفسه، وكذلك الكاميرا الأمامية نفسها مع Face ID وAnimoji، والتصميم نفسه الأقل ظهورًا، لا تحتوي الكاميرا الخلفية على نظام العدسات المزدوجة الذي يحتوي عليه X وXS وXS Max. ولكن لا يزال بإمكانه إجراء العديد من اللقطات نفسها في وضع Portrait Mode وغيرها من الحيل التصويرية الحاسوبية، مثل الفتحة القابلة للتعديل لتكثيف أو تقليل التأثيرات، وذلك بفضل تطورات في خوارزميات الكاميرا.

حتى إن شاشة العرض XR، التي تعد أكبر من شاشة XS، تم طرحها كإصدار رائد في صناعة شاشات الكريستال السائل (بمعنى أنها تستخدم نظام الإضاءة الخلفية لملء الشاشة ذات الحافة الأقل)؛ لذلك من غير المحتمل أن يلاحظ معظم المستهلكين العاديين فرقًا كبيرًا بين شاشة XR وشاشة OLED على XS.

لكن بشكل عام نجد أن شاشة XR جيدة للغاية، وليس هناك فارق كبير بينها وبين شاشة الهواتف الرائدة.

  • آيفون iPhone XS يأتي بثلاثة ألوان فقط

قد تكون هذه أكثر شكوى حميدة بالنسبة إلى XS وXS Max، فألوانها القياسية الثلاثة -الذهبي والفضي والفضي الرمادي- تشعر كأنها صامتة وغير ملهمة مقارنةً باللون الأسود والأزرق والمرجان والأحمر والأصفر والابيض.

لطالما احتفظت أبل بخيارات ألوانها اللامعة لنماذج أرخص في السوق، وهي التي تميز بها كلاً من iPhone 5C، وكذلك أجهزة آيبود تاتش، وتقوم الشركة بشكل روتيني بتأمين خيارات الألوان الشائعة حتى بالنسبة للملحقات كطريقة لتحفيز المستهلكين على الترقية.

لكن يمكنك أن تشتري غلافًا باللون المفضل لك لاستخدامه لأجهزة آيفون الجديدة، وهي التي توفرها شركات متخصصة في صناعة أغلفة الهواتف الذكية وملحقاتها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق